توقع نمو أسرع للاقتصاد الأمريكي بعهد ترمب

أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الفدرالي الأمريكي لشهر ديسمبر أن كل صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأمريكي تقريبا يعتقدون أن الاقتصاد قد ينمو بخطى أسرع بفضل إجراءات التحفيز المالية في ظل إدارة ترمب وأن الكثيرين منهم يتوقعون وتيرة أسرع لزيادات أسعار الفائدة.

وأشار محضر الاجتماع الذي نشر الأربعاء كيف أن الأداء داخل مجلس الاحتياطي تتغير بوجه عام ردا على وعود الرئيس المنتخب دونالد ترمب تخفيضات ضريبية وانفاق على البنية التحتية وتخفيف القواعد التنظيمية.

وقد تعطي مثل هذه التغييرات دفعة للتضخم وربما تمهد لمواجهة بين رئيس يسعى إلى تعزيز النمو الاقتصادي ومجلس الاحتياطي الذي من مهامه منع نمو تضخمي للاقتصاد.

وقال محضر الاجتماع الذي عقد يومي 13 و14 ديسمبر أن حوالي نصف المشاركين أدرجوا في توقعاتهم فرضية لسياسة للمالية العامة أكثر توسعا.

ورفعت اللجنة صانعة السياسة بمجلس الاحتياطي بالإجماع أسعار الفائدة الشهر الماضي بمقدار ربع نقطة مئوية وأشار أعضاء اللجنة إلى وتيرة أسرع مما كان متوقعا في السابق لزيادات الفائدة في 2017 .

يناير 5, 2017