بعد الحکم علیه7 سنوات محکمةالإستٸناف تمنحه الحریة

منحت محكمة الاستئناف في العاصمة نواكشوط، ، الحرية المؤقتة لمدير فرع الشركة الوطنية للإيراد والتصدير (سونمكس) في روصو اعل سالم ولد عبد الله ولد ابيبكر.

وسبق أن أدين ولد ابيبكر في الملف الذي هز موريتانيا قبل عدة سنوات، فيما عرف آنذاك بفضيحة الأسمدة، حين اختفت كميات كبيرة من ممتلكات الشركة التي تمت تصفيتها فيما بعد.

واستجوب الأمن الموريتاني قبل سنوات عدداً من المسؤولين في الشركة، ولكن لم تتم إدانة أحد سوى مدير فرعها في روصو ولد ابيبكر، الذي سلم نفسه للسلطات.

وأدين ولد ابيبكر نهاية العام الماضي بتهم «الفساد المالي» و«خيانة الأمانة»، وحكم عليه بالسجن سبع سنوات مع دفع غرامة خمسة ملايين أوقية قديمة.

وقضى ولد ابيبكر في السجن قرابة أربع سنوات، قبل أن تمنحه المحكمة الحرية المؤقتة.

التعليقات مغلقة.