ظهور حمی قاتلةفی مالی

أدت حمى نزيفية فيروسية قاتلة بحياة سبعة أشخاص في منطقة موبتي، وسط دولة مالي، وفق ما أكدت السلطات المالية اليوم الأربعاء.

وبحسب ما أعلنت الإدارة الجهوية للصحة في منطقة «موبتي» فإن الأعراض تشير إلى أن الأمر يتعلق بـ «حمى القرم – الكونغو النزفية».

وهي حمى فيروسية شديدة العدوى، وتصل نسبة وفاة المصابين بها لما يقارب الأربعين في المائة، وفق ما تشير إليه إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وبحسب التحقيقات التي قامت بها السلطات المالية فإن الفيروس القاتل ظهر يوم الخامس من يناير الماضي لدى أحد رعاة الماشية في قرية «كيرا» الواقعة في دائرة «دوينتزا» التابعة لمنطقة «موبتي»، وسط البلاد.

وخلال الفترة من 11 يناير وحتى 30 يناير قتل الفيروس خمسة أشخاص في هذه القرية النائية، جميعهم من نفس الأسرة أو تواصلوا بشكل مباشر مع المرضى، قبل أن يتم نقل المرضى إلى «موبتي»، حيث توفي شخصان آخران في المستشفى.

وبدأت السلطات بعد وصول المرضى وملاحظة تشابه الأعراض، تتحرك للتحقيق في الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث أعدت تقريراً مفصلاً عن تطور المرض وانتشاره، والوضع الصحي في المنطقة التي انتشر فيها.

ووصل عدد الأشخاص الموضوعين في الحجر الصحي إلى تسعة أشخاص، فيما أخذت السلطات عينات من دم المرضى وأرسلتها للمختبرات من أجل تعميق التحاليل، وفي غضون ذلك تقوم الطواقم الصحية بعلاج الأعراض.

التعليقات مغلقة.