انشاءلجان تسيير لعشرةالاف مدرسة.

 في اجتماعها أمس الخميس مشروع مرسوم يتضمن إنشاء لجان تسيير للمدارس ويحدد نظامها الأساسي النموذجي.

ويهدف مشروع المرسوم إلى إدخال بعض المرونة بغية توقع حاجات النظام التربوي الوطني في مجمله على المدى القصير والمتوسط والبعيد.
وتنظر الجهات الرسمية إلى القرار الجديد على أنه سيساهم في تعزيز المنظومة الهادفة إلى تحسين الخدمة التربوية من خلال إنشاء لجان تسيير المدارس وتعميمها تدريجيا لتشمل جميع المدارس المكتملة والمدارس التي تتوفر على خطة اكتمال مقنعة.

وقال وزير التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني إن هذه اللجان التي ستمثل فيها البلدية وآباء التلاميذ والمدرسة تسند إليها مهمة العمل على الرفع من جودة التعليم وتوسيع الولوج ومحاربة التغيب والفوارق الاجتماعية والتسيير وفق مقاربة تشاركية.

وبين الوزير أن المشروع يهدف إلى إدخال بعض المرونة التي تمكن من توقف حاجات القطاع مستقبلا، كما يحدد المسؤولية في تسيير الموارد العمومية الممنوحة للمدارس ويحدد كذلك البنية التربوية المشترطة في تنصيب لجان التسيير.

وأشار الوزير إلى أن عملية تنصيب لجان التسيير ستشمل 1000 مدرسة في المرحلة الأولى، كما سيتم تكوين هذه اللجان على المهام المنوطة بها.whatsapp     googleplus

التعليقات مغلقة.