موريتانيا تنظم مهرجانا سنويا للمسرح وتنشئ مركزا لفنون الأداء

قال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ،إنه قدم بيانا أمام مجلس الوزراء يتعلق بنتظيم مهرجان سنوي للمسرح الموريتاني وافتتاح المركز الموريتاني للأداء.

وبين الوزير خلال شرحه لبيان مجلس الوزراء المتعلق بتنظيم مهرجان سنوي للمسرح الموريتاني إن السنوات الأخيرة شهدت حراكا ثقافيا في مختلف المجالات الثقافية تجسد في تنظيم مهرجانات بمختلف الولايات والمقاطعات مما أوجد تنافسا عليها.

وأضاف أن هذه المهرجانات مع ما يتخللها من مختلف فنون الثقافة كانت مرتبطة بتراث وتاريخ البلد وتشمل عروضا في الثقافة العارمة من فلكلور ومسابقات وألعاب تقليدية وغيرها ،مشيرا الى التطور الذي حصل في مهرجان المدن القديمة وانفتاحه على الخارج واهتمام رئيس الجمهورية بالتراث وتاريخ المقاومة وما قيم به من احداث فضاءات ثقافية.

وأوضح الوزير أن من النواقص التي لوحظت في الوان العروض الثقافية النقص الحاصل في المسرح من حيث التكوين ومن حيث الاداء والمحتوى مشيرا الى ان المسرح بالفعل من الفنون الجديدة على المجتمع الذي لا تدرك الكثير من اطيافه القيمة الثقافية له رغم كونه يمثل افضل القوالب الثقافية لحمل الرسائل الهادفة التي تعالج امراض المجتمع وقضاياه وتثقف المجتمع باسلوب شيق وجذاب.

وانطلاقا مما سبق – يضيف الوزير- يتنزل الاهتمام ببرنامج تقدمت به وزارة الثقافة بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح لتطوير المسرح في موريتانيا يتكون من مكونتين الأولى منهما تتمثل في مهرجان سنوي للمسرح مدته ستة أيام وافتتاح المركز الموريتاني للأداء لتكوين المكونيين والمهتمين والرواد على الأداء المسرحي.

التعليقات مغلقة.