ملف اغتصاب قاصر يتكتم عليه قبل وصوله إلى العدالة

قالت مصادر صحفية بنواكشوط إن معلما اعتدى جنسيا على فتاة تدرس عنده في الفصل بعد استغلاله فرصة مغادرة زملائها، مؤكدة أن أسرتها علمت بالموضوع وقد تم إغلاق الملف وديا بين أسرتي الضحية والجاني بدون وصوله إلى القضاء.

ونشرت صحيفة “أطلس إنفو” نقلا عن جريدة الحوادث ما مضمونه “أثارت فضيحة اغتصاب أقدم عليها معلم ومساعد مدير مدرسة في حي الترحيل 18 غضب آباء التلاميذ الذين يدرسون في هذه المدرسة النظامية ,وقد احتج الآباء بقيادة والد الفتاة التي تعرضت لاغتصاب عنيف من قبل المعلم”.

وحسب المصدر فإن المعلم استدرج الفتاة كي تبقى معه بعد نهاية الدوام بحجة مساعدته في تنظيم بعض الأوراق المختلطة، وعندما خلا له الفصل معها ,هجم عليها واغتصبها بعنف، وهددها بأنه سيُعرضها لأقصى عقوبة إن هي كشفت الامر لأي أحد.

والدة الفتاة، وبعد أن لاحظت أن ابنتها غير طبيعية وعلى غير عادتها، اضطرت إلى الضغط عليها لتعرف السبب، وقد كشفت الفتاة السر لوالدتها.

وحسب المصدر ذاته، فإن شخصيات وازنة من قبيلة المعلم التقت بأسرة الفتاة التي يقال إنها كانت تخطط لقتل ذلك المعلم الذي اعتدى على شرفها ودنّس عرضها، وبعد اللقاء بين الطرفين، تمت تسوية القضية وديا بوساطة نافذين من العشيرتين.

التعليقات مغلقة.