موريتانيا: ورشة لدراسة ميثاق مياه نهر السنغال

بدأت الاثنين 05 مارس 2018 في مدينة روصو جنوب غرب موريتانيا، فعاليات ورشة للمصادقة على دراسة متعلقة بدعم تنفيذ ميثاق مياه لنهر السينغال، منظمة من طرف مشروع التسيير المندمج للمصادر المائية التابع لمنظمة استثمار نهر السنغال، لصالح اللجان المحلية للتنسيق والمراجعة.

وتستفيد من هذا المشروع سبع مقاطعات في الولايات المحاذية للنهر من الجانب الموريتاني وهي: روصو، كرمسين، بابابي، بوكي، كيهيدي، مقامه وسيلبابي.

ويشارك في هذه الورشة التي تدوم يومين، حكام المدن المستفيدة وخبراء من منظمة استثمار نهر السنغال بالإضافة إلى رؤساء المصالح التابعة لقطاعات الزراعة والبيطرة والبيئة.

وأوضح والي الترارزه مولاي ولد مولاي إبراهيم في كلمة بالمناسبة أن هذه الورشة تدخل في إطار ديناميكية تشاورية تجمع القطاعات الفنية باللجان المحلية للتنسيق على مستوى ضفة النهر اليمنى بغية تعميم نتائج هذه الدراسة التي تتضمن تشخيصا لكافة النصوص المنظمة لإدارة وتسيير مياه النهر.

وأكد ضرورة تفعيل اللجان المحلية لتنشيط دورها المحوري في تقديم المشورة والارشاد في كافة القضايا المتعلقة بتسيير مياه النهر.

وحضر افتتاح الورشة ممثل منظمة استثمار نهر السينغال السيد أعل ولد الحاج، المستشار القانوني للمفوض السامي لمنظمة استثمار نهر السينغال.

التعليقات مغلقة.