مدير CIA يدافع عن ترامب ويفند ماورد في كتاب “نار وغضب”

دافع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، مايك بومبيو، بقوة، عن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في مواجهة المزاعم التي أوردها كتاب “نار وغضب” حول كفاءة الرئيس، مؤكدا أن كل ما ورد بالكتاب “سخيف ومحض خيالات”، وأن ترمب “مؤهل تماما” لقيادة الولايات المتحدة.

 

 

 

 

وفي مقابلة مع برنامج “فوكس نيوز”، الأحد، قال بومبيو: “عندما نتحدث عن قضايا خطيرة للغاية ومعقدة تواجه أميركا والعالم، يكون الرئيس ترمب مشاركا بشكل كامل ينم عن فهم للقضايا المعقدة، كما يطرح أسئلة صعبة، وأنا أراقبه يفعل ذلك”.

 

وقال بومبيو إن مقولات مؤلف كتاب “نار وغضب”، مايكل وولف، عن نظرة العاملين في الإدارة الأميركية للرئيس “سخيفة ومتدنية”.

وفي مواجهة المزاعم التي يثيرها الكتاب حول التشكيك في قدرات الرئيس الأميركي الذهنية، أكد مدير المخابرات الأميركية لمذيع البرنامج، كريس والاس، على نحو قاطع أن ترمب “مؤهل تماما” لتولي منصب القائد الأعلى، وأن من السخافة طرح مثل هذه التساؤلات.

وأشار بومبيو إلى أن هذه الأسئلة تأتي من “الأشخاص الذين لم يقبلوا حقيقة أن يكون ترمب رئيسا للولايات المتحدة، وأنا أشعر بالأسف من أجلهم”.

ويأتي دفاع بومبيو الحاسم عن ترمب، عقب 3 أيام من صدور كتاب “نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض”، الجمعة، عن دار نشر “هنري هولت وشركاه”.

وكان ترمب أصدر بياناً يندد بالتصريحات التي أدلى بها مستشاره السابق، ستيف بانون، للكتاب، واعتبر أن الأخير الذي كان المخطط الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض “فقد عقله”.

التعليقات مغلقة.